مجلة (ماكو): وسيلة افتراضية ضد عزلة الفنانين

مراجعة الأعداد الثلاثة الأولى من المجلة

نور الزهيري, جامعة جنيف

(This review is also available in French)

يغطي الأعداد الثلاثة الأولى من المجلة الإلكترونية Makou. من اليسار إلى اليمين: # 0 (مايو 2020) و # 1 (يوليو 2020) و # 2 (سبتمبر 2020).

 

الثقافة والفنون بمواجهة فيروس كوفيد 19

في نهاية عام ٢٠١٩ سبب فيروس كوفيد 19 عواقب اقتصادية وسياسية وثقافية على المستوى العالمي وقد اقرت عدة دول فترات حظر للتقليل من انتشار الفيروس وأدى الحظر الصحي الى الاغلاق التام. ومن ثم تم الغاء او تأجيل الاف من الأنشطة الفنية والثقافية ولأجل الحفاظ على الارتباط مع الجمهور اثناء الحظر قدمت العديد من المؤسسات الثقافية أنشطة مجانية عبر الانترنت وعلى شكل جولات افتراضية لمعارض فنية ولحفلات موسيقية. وفي مجال الفنون البصرية اتاحت عدة متاحف غربية جولات افتراضية للجمهور مثال على ذلك متحف اللوفر ومتحف دي اورسيه في باريس ومتحف فان غوخ في أمستردام والمتحف البريطاني في لندن والغاليري الوطني للفنون في واشنطن كذلك متحف الفن الحديث في نيويورك. اما في العالم العربي فقد قدمت هيئات حكومية وافراد العديد من المبادرات والمعارض الافتراضية عبر الانترنت لأعمال انتجت اثناء الوباء ولتوثيق الابداع الفني خلال فترة الحظر. ومثال على ذلك ماقام به غاليري لمسات في القاهرة في الفترة ما بين ٨ و٢٢ حزيران ٢٠٢٠ حيث قدم اعمالا لعدد من الفنانين في معرض تحت عنوان (كن متفائلا ـ دعوى للتفاؤل). اما في دول الخليج العربي فقد نشرت وزارة الثقافة السعودية ٨ ايار ٢٠٢٠ لأول مرة لوحات فنية تحت عنوان (فن العزلة) عبر موقع إلكتروني للزيارة الافتراضية وكان المعرض مقسما الى عدة اقسام: اللوحة، الخط، التجريد، الخ. وتم تنفيذ هذه المبادرة بالتعاون مع شركات محلية واعطاء الفنانين السعوديين الفرصة لعرض الاعمال التي تم انتاجها خلال فترة الحظر. اما في قطر فقد قدم المتحف الإسلامي جولة افتراضية لجزء من مجموعاته. وفي الامارات وفر متحف اللوفر ابو ظبي جولات افتراضية مدفوعة الثمن.

وفي العراق نشرت جماعة الاربعة (عاصم عبد الأمير وفاخر محمد ومحمود شبر وهاشم حنون) أعمالهم على صفحة الفيس بوك وكذلك اقامت كلية الفنون الجميلة بجامعة القادسية وبالتعاون مع كلية الفنون الجميلة ببغداد عدة مؤتمرات جمعت المثقفين والفنانين العراقيين داخل العراق وخارجه من أمثال الطبيب الجراح والفنان التشكيلي د. علاء بشير والفنانة التشكيلية هناء مال الله والكثير من غيرهم. تقام هذه المؤتمرات منذ نيسان ٢٠٢٠ بطريقة محاضرات) زووم (zoom وهي بالأغلب متعلقة بالفنون التشكيلية. ومن بين المبادرات التي دعمت الفنون والثقافة في العالم لفتت انتباهي مجلة الكترونية للفن التشكيلي العراقي المعاصر وهي مجلة (ماكو) الصادرة باللغة العربية. 

مجلة (ماكو): وسيلة افتراضية ضد عزلة الفنانين

كلمة (ماكو) تعني باللهجة العراقية عدم وجود او غياب. اسم الموقع الذي توجد فيه اعداد المجلة هو (ماكو ارت) ويمكننا ان نترجمه ب (لا يوجد فن). وقد عبر مؤسس المجلة ضياء العزاوي عن عدم وجود فن في فترة الحظر وضياء العزاوي فنان غني عن التعريف ولد عام ١٩٣٩ في بغداد ودرس علم الاثار في جامعة بغداد وتخرج عام ١٩٦٢وبعدها التحق بمعهد الفنون الجميلة في بغداد وتخرج منه عام ١٩٦٤ وهو أيضا عضو عدة جماعات فنية من ضمنها جماعة الانطباعيين في فترة الخمسينيات وجماعة البعد الواحد التي انتجت نظرية الحروفية في عام ١٩٧١. وبين عامي ١٩٦٨ و١٩٧٦   شغل منصب المدير الفني لدائرة الاثار في العراق وفي سبعينيات القرن الماضي غادر ضياء العزاوي العراق ليستقر في لندن حيث عمل هناك كمحرر للعديد من المجلات الفنية: مجلة فنون عربية ومجلة جسور ومجلة اور. وضياء العزاوي هو أحد الممثلين الرئيسيين للحداثة في العالم العربي وتوجد اعماله الفنية اليوم في عدة متاحف عالمية منها المتحف الوطني للفن العربي في الدوحة ومعهد العالم العربي في باريس والمتحف البريطاني ومتحف فيكتوريا ومتحف ألبرت في لندن وكذلك في عدة مؤسسات أخرى في العالم العربي.

غلاف العدد صفر لمجلة ماكو.

 

 في العدد صفر الذي نشر في مايو ٢٠٢٠ أوضح ضياء العزاوي كيف خطرت له فكرة انشاء مجلة (ماكو) وهو محجور في إنجلترا حيث أراد العزاوي توفير مساحة للحفاظ على الارتباط بمواجهة العزلة التي اصابت فناني الشتات العراقيين المقيمين في الخارج وكذلك لتوثيق اِنتاجهم خلال فترة الحجر. يجب على الفنانين خلال هذه الفترة تعريف معنى الابداع الفني في هذه الظروف الجديدة. وقد اوضحت الباحثة في كلية الدراسات المتقدمة في العلوم الاجتماعية في باريس سيلفي روكيس (Sylvie Roques):

.ان عدم وصول الفنانين الى أماكن ابداعهم المعتادة يحتم عليهم التحرك والانصراف لإنشاء طاقات جديدة

وهذه الطاقة قد وظفها ضياء العزاوي وبعض فناني مجلة (ماكو) في (العدد صفر). وبعد تكريم المعماري العراقي رفعت الجادرجي الذي توفي في نيسان من عام ٢٠٢٠ شارك الفنانون اِنتاجاتهم الفنية وأفكارهم فيما يتعلق بتجربتهم اثناء العزلة. وفي عمله الفني تحت عنوان (دفتر فني) تأمل الفنان التشكيلي كريم رسن(من مواليد بغداد ١٩٦٠ ومقيم في كندا) رحلة الفيروس من حالته خارج الجسد ومروره داخل الجسم وحتى وصوله للرئتين. وبتنسيق الألوان والمواد تمتد مراحل مسار الفيروس في جسم الانسان على دفتر من الورق السميك باللغة العربية.

كريم رسن. دفتر فنّي. ٢٠٢٠. مواد مختلفة على ورق مع غلاف, ١٦٨ x٢٤ x ٣٤ cm
 

اما الفنان التشكيلي صدام الجميلي (من موليد البصرة ١٩٧٤ ومقيم في فنلندا) فقد استخدم كتاب لوصفات طبخ إيطالي قديم في ملصقه الذي اسماه (مطبخ العالم) ليحوله الى دفتر من خلال لصق الصور المقطوعة من كتاب تاريخ على كل صفحة من الملصق ثم يتم بعد ذلك شرحها أو تلوينها أو تظليلها بالحبر وقلم الرصاص. عبر الصفحات يطبخ قصته بنفسه وهي قصة أخرى تحل محل قصة الصور والنصوص الأصلية التي أفرغت من معناها. وهذا الاسلوب استخدمه عدد غير قليل من الفنانين العراقيين والعرب 

صدام الجميلي. مطبخ العالم. ٢٠٢٠. كولاج، حبر وقلم رصاص على ورق مطبوع
cm ٢٤x ٣٥
 

أخيرا يوضح سيروان باران (من مواليد بغداد ١٩٦٨ ومقيم في الأردن) الذي مثل العراق في بينالي البندقية الثامن والخمسين في عام ٢٠١٩ في لوحاته زي الممرضات المقنعات اللواتي يتباين لونهن الأزرق والاخضر مع الخلفية وتكرار كلمة كوفيد باللغة الإنجليزية وصور ممرضين مجهولين تعكس صدى صور الفيروس التي تدور في وسائل الاعلام. اعطى سيروان باران اعماله عنوان (حظر الفيروس) وهي تعبر عن القلق المنتشر في حياتنا اليومية بسبب الفيروس

سروان باران. حظر الفيروس. ٢٠٢٠

 

 وقد تم تخصيص العدد(صفر) للإبداع الفني في أوقات الوباء وتركزت الاعداد اللاحقة على الفنانين الذين كان لهم أدوار بارزة في الفن العراقي الحديث. وركز العددان ١ و٢   اللذان صدرا في تموز وايلول ٢٠٢٠ على الفنانين محمد مهر الدين (٢٠١٥-١٩٣٨) وإسماعيل فتاح الترك (٢٠٠٤ - ١٩٣٤). ويختص العدد (٣) لرواد الخزف العراقي سعد شاكر (٢٠٠٥-١٩٣٥) وطارق إبراهيم (العراق في الثمانينات من القرن الماضي واقام في الولايات المتحدة.  غادر طارق إبراهيم) (مواليد ١٩٣٨ في بغداد) وكلاهما من خريجي معهد الفنون الجميلة في بغداد واستمرا بالتدريب على الخزف في إنجلترا والصين وشاركا في عام ١٩٧٤ في اول بينالي عربي في بغداد وحصلا على عدة جوائز  من قبل المؤسسات الفنية المحلية ووزارة الثقافة العراقية 

تعد هذه المجلة الإلكترونية (ماكو) ذات الوصول المفتوح باللغة العربية مصدرًا قيمًا للباحثين العاملين في الفن العراقي أو لأي شخص يرغب في معرفة المزيد عن الفن العراقي. في الواقع، ويشارك فيها ضياء العزاوي نسخًا عالية الجودة لأعمال فنانين عراقيين مقيمين في الغرب وكذلك ينشر أيضًا وثائق من ارشيفه الشخصي كما في العدد الثاني الذي نشر فيه مجلة الخيال المكتوبة بخط اليد والتي نشرتها نزيهة سليم (٢٠٠٨ـ ١٩٢٧) في ثلاثينيات القرن الماضي. وفي عدد خيال المكون من ٩٦ صفحة موضّحة برسومات جواد سليم (١٩٦١-١٩١٩) ورسوم كاريكاتير لأخيه نزار سليم (١٩٨٣-١٩٢٥). كذلك احتوت الصفحات الأخيرة من العدد (٢) من (ماكو) رسومات للنحات العراقي خالد الرحال (خالد الرحال (١٩٢٦ ـ ١٩٨٦) نحات عراقي وهو من صنع نصب الجندي المجهول في سنة ١٩٨٢.) تعود إلى اربعينيات القرن الماضي بالإضافة إلى رسومات محدودة الإصدار لمحمود العبيدي (محمود العبيدي هو فنان تشكيلي عراقي ـ كندي ولد عام ١٩٦٦. شارك بعدة معارض وفعاليات فنية في البندقية والدوحة ولندن وباريس وعمّان, الخ). لذلك توفر (ماكو) أرشيفا ثمينا ونادرا للجمهور العريض مما يساعد في تكوين ذاكرة افتراضية للفن العراقي الحديث

مجلة الخيال. مجموعة شخصية لضياء العزاوي.

 

يمكن الوصول لمجلة (ماكو) مجانًا عبر الإنترنت وللمجلة ظهور وانتشار كبير. وما بين الأعداد الثلاثة التي تم نشرها حتى الآن يعتبر العدد صفر هو الأكثر تناغمًا مع واقع الحال   لأنه يعرض تأملات ونتاجات فنانين مثل كريم رسن وصدام الجميلي اللذان يشرحان بدقة كيف أثر الفيروس على أعمالهم. أخيرا نشر بعض الاعمال من الأرشيف الشخصي لضياء العزاوي تعوض الباحثين عن فقدان او عدم الحصول على المراجع العلمية في العراق.

المصادر:

صفحة اليونسكو: مبادرات كوفيد 19. تمت المشاهدة بتاريخ ١٢ اكتوبر ٢٠٢٠.

متحف الفن الإسلامي في الدوحة: جولة افتراضية. تمت المشاهدة بتاريخ ١١ اكتوبر ٢٠٢٠.

معرض فن العزلة. تمت المشاهدة بتاريخ ١١ أكتوبر ٢٠٢٠. 

موقع الابراهيمي: يختص هذا الموقع بسير عدد كبير من الفنانين التشكيليين العراقيين منذ بداية القرن العشرين.

موقع ’’ماكو ارت’’: جميع الاعداد متوفرة. تمت المشاهدة بتاريخ ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠.

هيثم عبد الصافي, (٢٢ يونيو ٢٠٢٠): ’’ المعارض الافتراضية وسيلة الفنانين التشكيليين للهروب من ’واقع كورونا’ ’’. تمت المشاهدة بتاريخ ١٤ أكتوبر ٢٠٢٠. 

al-ain.com. 

وكالة الانباء السعودية (٨ مايو ٢٠٢٠): ’’وزارة الثقافة تدعم اول معرض افتراضي بعنوان ’فن العزلة’ ’’. تمت المشاهدة بتاريخ ١١ اكتوبر ٢٠٢٠.

Naef, Silvia (1996) : À la recherche d’une modernité arabe : l'évolution des arts plastiques en Égypte, au Liban et en Irak, Genève : Slatkine.

Roques, Sylvie (2020) : “Entre dystopies et utopies artistiques : la création au temps du coronavirus”Recherches & éducations [Online].    

تمت المشاهدة بتاريخ ١٠ اكتوبر ٢٠٢٠.

Shabout, Nada (2015) “Dia Azzawi : Ballads to Bilad al-Sawad”Contemporary

 [Practices Art Journal [Online. 

تمت المشاهدة بتاريخ ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠

سيرة

نور الزهيري باحثة وطالبة دكتوراه في جامعة جنيف / سويسرا تحت اشراف الأستاذة الدكتورة سلفيا نيف. موضوع اطروحتها يختص بالسياسات الثقافية والفنون التشكيلية في العراق ما بعد ٢٠٠٣. والزهيري من مؤسسي المنصة الالكترونية مناظر المتخصصة بتبادل الأفكار والمعلومات التي تجمع الباحثين في سويسرا دارسي الفنون التصويرية والمعمارية والموروث الثقافي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.     


 How to cite this review: Nour Al Zuhairy, "مجلة (ماكو): وسيلة افتراضية ضد عزلة الفنانين", Manazir: Swiss Platform for the Study of Visual Arts, Architecture and Heritage in the MENA Region, published online 17 February 2021, https://www.manazir.art/blog/251